our pet cafe

مقهى محبين الحيوانات الاليفه
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تربيه النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jordan
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 70
الموقع : الاردن
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: تربيه النحل   10/3/2009, 04:26

تربية النحل
الأهمية الاقتصادية لتربية النحل
يعتبر عسل النحل إحدى النواتج الهامة لنحل العسل والتي عرفت من قديم الزمان كمادة غذائية حلوة المذاق سهلة الهضم , فضلا عما لها من بعض الخصائص العلاجية التي شدت انتباه كثير من العلماء فتناولوها بالبحث والتدقيق . ويختلف إنتاج طائفة النحل من العسل تبعا لظروف عديدة منها قوة الطائفة نفسها أي عدد أفراد الطائفة , المساحات المنزرعة المزهرة من المحاصيل والظروف المناخية السائدة بالمنطقة .

وعموما فإن كمية العسل المنتجة من الخلية الخشبية الحديثة تفوق بمراحل ما تنتجه طائفة النحل في الخلايا البلدية ( العيدان ) وقد يعتقد البعض أن تربية النحل قاصرة على إنتاج العسل ولكن هناك صور عديدة لمنتجات النحل منها :
1- إنتاج وبيع النحل ( طرود النحل ) :
يعتبر هذا النوع من الإنتاج مصدر ربح كبير لكثير من مربي النحل حيث يتكاثر نحل العسل ويتزايد عدد أفراده كأي كائن حي ويمكن للنحال المترمن ذو الخبرة والمران الانتفاع بهذه الزيادة في أفراد النحل والعمل على إنتاج طرود منها لزيادة عدد الطوائف بمنحله أو بيعها للمربين.
2- إنتاج ملكات النحل :
يحتاج هذا النوع من الإنتاج إلى متخصصين ذو خبرة علية في هذا المجل حيث يحتاج هذا النوع من الإنتاج إلى دراية خاصة بتربية ملكات النحل مع الإلمام بالأسس العلمية السليمة لعمليات الانتخاب والتربية كما يجب أن تتميز المناطق التي سيجري فيها هذا النوع م الإنتاج بظروف بيئية خاصة ضمانا لتلقيح الملكات العذارى من ذكور محددة معروفة .
3- إنتاج الشمع :
يعد إنتاج الشمع في الخلايا الخشبية الحديثة إحدى المنتجات الثانوية للمناحل , لكنه ذو فائدة اقتصادية كبيرة حيث أنه يدخل في كثير من الصناعات ومستحضرات التجميل فضلا عن استعماله في صناعة الأساست الشمعية .
وتعتبر الخلايا البلدية المصدر الوحيد لإنتاج شمع النحل .
4- سم النحل :
أظهرت بعض الأبحاث الطبية نجاح العلاج باستخدام سم النحل خاصة شفاء بعض الأمراض الروماتيزمية , وقد تخصصت بعض مصانع الأدوية في استخلاص سم النحل وتنقيته واستعماله على هيئة حقن .
5- الغذاء الملكي:
وهو المعروف علميا باسم " رويال جيلي " وهذا الغذاء تقوم بإفرازه شغالات حديثة السن لتتغذى عليه ملكات النحل طوال فترة حياتها وكذلك يرقات النحل الصغير وحتى عمر 2.5 يوم , وقد استرعى هذا الغذاء نظر العلماء لمدى تأثيره على ملكات النحل من حيث تكوينها ـ وخصوبتها , وطول فترة حياتها وكفاءتها العالية في وضع البيض .
وقد اهتمت المراكز الطبية بدراسة هذا الغذاء وتربته في كثير من البلاد ـ وقد جاءت النتائج مشجعة في معظم الحالات , الأمر الذي شجع مصانع الأدوية على تعبئة وإعداده في صورة تمكن الإنسان من تناوله .
هناك مادة أخرى يجمعها نحل العسل من براعم الأشجار تسمى " العلك " البروبوليس وذلك لسد الشقوق الموجودة بالخلية حتى تمنع دخول الحشرات أو تغليق أي جسم غريب يوجد داخل الخلية ويعصب على النحل إزالته .
وقد ثبت أيضا أن لهذه المادة فوائد طبية في علاج بعض حالات الأمراض الجلدية .
كذلك اهتمت بعض البلاد بجمع حبوب اللقاح التي يجمعها نحل العسل وذلك باستخدام مصايد خاصة تسمى مصايد حبوب اللقاح ـ وتعتبر حبوب اللقاح مصدرا هاما للعديد من المركبات الحيوية اللازمة للإنسان .
ومما لا شك فيه فإن نحل العسل يعتبر أجنحة الزراعة فهو يوجد ويتكاثر حيث تنتشر الزراعات حيث يقوم النحل بزيارة أزهار تلك المحاصيل بغية الحصول على الرحيق وحبوب اللقاح وفي نفس الوقت يقوم بعملية تلقيح أزهار تلك المحاصيل .



إنشاء المناحل :
تطلق كلمة منحل على مجموعة طوائف النحل دخل خلاياها الخشبية والتي توضع في الأماكن القريبة من المحاصيل الزراعية ـ ويفض أن يكون المكان الذي سيقام عليه المنحل ملكا لصاحبه كلما أمكن ذلك , وذلك تفاديا لما قد ينشأ من خلافات مستقبلا عن نقل مكان المنحل .
وهناك بعض النقاط التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند إقامة منحل ما .

الشروط العامة التي يجب أن تتوافر لإنشاء المنحل :
1- أن تكون الأرض التي سيقام عليها المنحل قريبة ما أمكن من المناطق الزراعية ذات المحاصيل المتعاقبة أو المناطق التي يكثر فيها زراعات البساتين والفاكهة .
ومن أكثر المحاصيل أهمية بالنسبة للمناحل البرسيم الحجازي وأشجار النخيل والحمضيات ومحاصيل الخضر خاصة تلك التي تتبع العائلة الفرعية ( الكوسة ـ الخيار ـ الشمام .. الخ)
2- توفر مصدر دائم للمياه بالمنطقة .
3- بعد مكان المنحل عن الطريق العام وكذلك حظائر الدواجن والمواشي .
4- سهولة المواصلات من وإلى مكان المنحل .
5- الابتعاد عن مستودعات التخزين خاصة تلك التي تحوي المبيدات الحشرية .

وحدة المنحل :
تعتبر الخلية الخشبية الحديثة بما تحوي من طائفة النحل من وحدات المنحل وسنبين فيما يلي وصف الخلية الخشبية الحديثة والمعروفة عالميا باسم خلية لانجستروث أو الخلية ذات الاطارات المتحركة وكذلك بيان أجزائها المختلفة حسب الرسم .
والخلية الخشبية ذات مقاسات ثابتة وقد بنيت نظرية صناعتها على المسافة النحلية ( 16/5 من البوصة ) وهي المسافة التي تسمح بمرور نحلتين في اتجاهين متضادين دون أن يتماسا , وقد اكتشف هذه المسافة سنة 1851 م عند قيام النحل ببناء أقراصه الشمعية في الطبيعة .


وتتركب الخلية الخشبية كالآتي حسب الرسم :
حامل الخلية ( كرسي له أربع أرجل ) .
قاعدة الخلية ( طبلية ) ولها ارتفاعان احدهما عميق ويستعمل صيفا والآخر ضحل ويستعمل شتاء ( 4/3 , 4/1 بوصة ) .
عدد 2 صندوق يسمى الأسفل منهما صندوق التربية أو غرفة الحضنة ويسمى العلوي صندوق العاسلة .
يحتوي كل صندوق من الصناديق السابقة على 10 إطارات خشبية .
غطاء داخلي ويغطي قمة الأقراص في الصندوق وله فتحة وسطية .
غطاء خارجي ويغطي الصندوق العلوي للخلية.
باب الخلية : سدابة من الخشب لها فتحتان إحداهما واسعة تستعمل صيفا وأخرى ضيقة تستعمل شتاء.

أدوات النحال :
للقيام بعمليات النحالة المختلفة لابد من توافر الأدوات والمعدات الآتية :
1- ملابس النحال : وتشمل الآتي :
أ) القناع : ويصنع من السلك والقماش لحماية الوجه من لسعات النحل أثناء الفحص .
ب) بدلة (أوفرول ) : وتصنع من القماش السميك لحماية الجسم أثناء العمليات النحخلية ويفضل اللون الأبيض.
ج) قفاز : وهو مصنوع من الجلد أو القماش السميك ولا ينصح باستعماله سوى النحال المبتدئ .

2

2- أدوات المنحل :
المدخن :
عبارة عن أسطوانة معدينة ذات غطاء مخروطي يتصل بها قطعة من الجلد تعمل كمنفاخ يوضع به قطعة من القماش النظيف أو الورق بعد إشعالها مع تشغيل المنفاخ عدة مرات حتى ظهور الدخان من فوهة المدخن فيصبح بذلك معدا للاستعمال.
والفكرة في استخدام المدخن عند فتح طوائف النحل هي إشعار النحل بوجود حريق بالطائفة فتلجأ الشغالات إلى لعق العسل فيثقل جسمها ويقل ميلها للسع .
ب) العتلة :
عبارة عن قطعة معدينة ذات طرف مسطح تستخدم في تفكيك أقراص الخلية , وكذلك تنظيف قمة الإطارات من الزوائد الشمعية وتنظيف قاعدة الخلية مما قد يعلق بها من بقايا شمعية أو نحلية .
ج) أدوات تثبيت الأساسات الشمعية وتشمل :
- سلك مجلفن نمرة 24 ويستخدم في تسليك الإطارات الخشبية حتى يمكن تثبيت شمع الأساس بها .
- عجلة التثبيت ( الدواسة )
وهي عبارة عن عجلة معدنية ذات مجرى مثبتة في يد خشبية لتثبيت السلك بالأساس الشمعي .
- لوحة التثبيت :
وهي قطعة من الخشب مقاسها 17 × 8 بوصة تغطي بقطعة من القماش , توضع تحت الأساس الشمعي عند تثبيته بالبراوز مع ملاحظة أن نبلل قطعة القماش بالماء حتى لا يلتصق الشمع بها .
وتوفيرا للمجهود الذي يبذله نحل العسل في إفراز الشمع فقد استخدمت الأساست الشمعية في طوائف نحل العسل حيث تبلغ كمية العسل التي يستهلكها النحل 10 كيلو جرامات وذلك لإنتاج 1 كيلو من الشمع الخام .
والأساسات الشمعية هي أفرخ من الشمع الطبيعي بمساحة البراويز تقريبا مطبوع عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ourpetcafe.yoo7.com
 
تربيه النحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
our pet cafe :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: